23 أكتوبر 2014

جامعة وهران تتحول إلى وكر للدعارة

في إطار مداهمة أوكار الرذيلة والقضاء على كل بؤر الإجرام بكل أنواعه، تمكنت مصالح امن ولاية وهران من توقيف 26 شخص، من بينهم 13 امرأة، متلبسين بممارسة الدعارة، على مستوى احد الفنادق المتواجدة ببلدية وهران.

  هذه العملية النوعية والناجحة، تم الترصد لها منذ ما يقارب مدة شهر، وبعد التأكد من هذه المعلومات، وبالتنسيق مع المصالح القضائية، تم وضع تشكيل امني ومداهمة هذا الفندق أين تكللت العملية بنجاح، حيث تم توقيف 13 رجل و 13 امرأة في حالة تلبس بممارسة الدعارة، بينهم طالبات جامعيات، كانوا يتخذون من بعض الغرف الخاصة بالفندق مكانا سريا لممارسة الرذيلة، بالإضافة إلى صاحب الفندق المتورط  الرئيسي في هذه العملية.

 بعد إتمام الإجراءات القانونية  تم تقديم جميع الأطراف أمام السيد وكيل الجمهورية المختص إقليميا بتهمة إنشاء محل للفسق والدعارة مع مخالفة التنظيم الخاص بالفندق، حيث تم إيداع المتورطين الحبس المؤقت .

و في إطار مكافحة الجريمة بكل أشكالها، تمكنت فرقة مكافحة المخدرات بأمن ولاية عنابة مؤخرا، من توقيف مروج للمخدرات والحبوب المهلوسة، مسبوق قضائيا، يبلغ من العمر 31 سنة، يتخذ من أحياء مدينة عنابة مركزا لترويج هذه السموم رفقة زوجته البالغة من العمر 30 سنة، واحد أقربائه يبلغ من العمر 14 سنة.

 هذه العملية جاءت بناءا على معلومات تفيد بترويج احد الأشخاص للمخدرات وحبوب مهلوسة على مستوى أحياء المدينة. واستغلالا لهذه المعلومات، وبعد عملية ترصد، تمكنت قوات الشرطة من إلقاء القبض على (ح م) في حالة تلبس وحجز ما مقداره 818 قرص مهلوس من نوع ريفوماد وليفوتريل و 648 غرام من مادة الكيف المعالج، كانت زوجة المعني بصدد إلقائه لأحد أقربائه داخل كيس.

 بعد إتمام الإجراءات القانونية تم تقديم الفاعل وشركائه أمام السيد وكيل الجمهورية المختص إقليميا بجرم حيازة وتخزين للمخدرات والمؤثرات العقلية بطريقة غير شرعية بغرض البيع مع العود، العرقلة والمنع من معاينة جريمة المخدرات لأعوان الضبطية القضائية أثناء تأديتهم وممارستهم للمهام، حيث صدر في حق المدعو (ح. م ) أمر إيداع الحبس المؤقت فيما استفاد البقية من إفراج مؤقت.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث